رسالة الرئيس

مسار جديد لقطاع الطيران.

كان عام 1960 حافلاً بالإنجازات والمنعطفات التاريخية المهمة بالنسبة لإمارة دبي، إذ ساهم القرار الملهم الذي اتخذه المغفور له بإذن الله، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي آنذاك، بدعم قطاع الطيران عبر تبني سياسة الأجواء المفتوحة وبناء مطار جديد، ساهم في تغيير مجرى تاريخ دبي. فقد أرسى هذا القرار القواعد لمطار دبي الدولي الذي أصبح اليوم ثاني أكثر المطارات الدولية إشغالاً على مستوى العالم، ومصدر فخر واعتزاز لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وها نحن اليوم على أعتاب منعطف تاريخي جديد، إذ قمنا في عام 2013 بوضع الأساسات التي تمهد لنا الطريق لتسطير الفصل المقبل والحافل من تاريخ الطيران العالمي.

ومن أبرز ما يؤكد صحة خططنا المستقبلية الطموحة، النمو القوي والمتواصل الذي شهدناه على مدار أكثر من 50 عاماً الماضية، بمعدل وسطي تجاوز نسبة 15%. وفي عام 2013، واصلت معدلات الحركة عبر مطار دبي الدولي ارتفاعها المتسارع، إذ سافر عبر مطارنا أكثر من 66 مليون مسافر، مؤكدة بذلك على أن هذا النمو المتميز يمضي في المسار الصحيح ليجتاز عتبة 100 مليون مسافر بحلول عام 2020. ولتلبية متطلبات هذا النمو، كنا قد وضعنا بالفعل الخطط اللازمة لتوسيع مطار دبي الدولي لعام 2020 عبر “الخطة الاستراتيجية 2020″ التي رصدنا لها 7.8 مليارات دولار أمريكي.

ونظرا لان العام 2020 يدنو مسرعاً، فإنه يتوجب علينا النظر إلى المستقبل بنظرة أبعد من ذلك، حيث يتوقع لموجة النمو السريعة التي عاصرناها على مدار الأعوام القليلة الماضية، أن تتواصل إلى ما بعد عام 2020. لقد كان هذا النمو بمثابة الدافع المحرك وراء الطلبيات التاريخية لشراء الطائرات التي تقدمت بها “طيران الإمارات” و”فلاي دبي” في “معرض دبي للطيران 2013″، كما أنه الحافز وراء الخطط التي نعكف على إعدادها في سبيل التطوير المستمر للبنية التحتية لقطاع الطيران في دبي.

chairman

وبالنظر إلى المرحلة القادمة من النمو، ندرك تماماً أن الحاجة تستدعي منهجية مشابهة على القدر نفسه من الإلهام. فطريقة سفرنا تتغير بسرعة كبيرة وعلينا أن نعكس ذلك من خلال طريقة تصميم وبناء مطاراتنا. ومن خلال مشروع ضخم مثل “مطار آل مكتوم الدولي” في “دبي وورلد سنترال”، المطار المستقبلي لإمارة، تتوفر لدينا الفرصة للقيام بذلك.

وشهد العام 2013 مناقشات وعمليات تخطيط مكثفة حول كيفية المضي قدماً ومواصلة السير نحو رسم ملامح المستقبل الذي نتطلع إليه. فهذه هي الخطوة الأولى نحو مستقبل جديد وطموح.

ان رؤيتنا لا تقتصر على تشغيل المطار الأكبر في العالم وحسب، بل أن نكون الأفضل على الإطلاق. وكلنا أمل بأننا سنسهم أيضاً في تغيير طريقة بناء المطارات في العالم مستقبلاً بشكل يصبّ في مصلحة المسافرين والمجتمعات التي تخدمها.

الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم

رئيس هيئة دبي للطيران المدني

رئيس مطارات دبي

الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات