الناس

نقف اليوم على أعتاب فصل جديد ومشوق من مسيرة توسعنا في مطاري دبي الدولي وآل مكتوم الدولي، تشكل فيه فرق عملنا عاملاً محورياً على صعيد تحقيق رؤية "مطارات دبي" الرامية إلى تشغيل أكبر وأفضل المطارات على مستوى العالم.

حريّ بنا القول اننا محظوظون لأننا نعمل وفق رؤية ثاقبة وقيادة حكيمة وأسرة كبيرة تفانى افرادها في مختلف مجالات العمل، لإدارة وتشغيل مطاري دبي الدوليين، وفق أعلى المعايير والممارسات العالمية. ولقد استطعنا بفضل ما نتمتع به من مميزات، مواصلة العمل على توسيع مرافقنا في إطار خطة توسعنا الاستراتيجية 2020 التي رصد لها 7.8 مليارات دولار.

ومن هذا المنطلق، نواصل في “مطارات دبي” سعينا إلى تحسين أداء كوادرنا البشرية، بهدف توحيد صفوف أكثر من 3 آلاف موظف من 58 بلداً حول هدفنا الرامي إلى إدارة أكبر وأفضل المطارات على مستوى العالم.

وفي سوق العمل الذي يشهد ازدهاراً متزايداً، نجحت “مطارات دبي” في ترسيخ مكانتها كجهة عمل مفضلة عبر التحسين المتواصل لأداء الموظفين. ففي عام 2013، قامت المؤسسة بطرح سياسات جديدة ساهمت في تحسين الحياة المهنية والشخصية للموظفين عبر التحسينات الإضافية التي شملت المزايا الطبية والتعليمية الموسعة للعاملين وأفراد أسرهم.

وجدير بالذكر أن هذه التغييرات لم تمر مرور الكرام، إذ حصلت “مطارات دبي” على لقب “أفضل مؤسسة للعمل العام 2013″، وذلك خلال حفل توزيع “جوائز الشرق الأوسط للتميز في الموارد البشرية 2013″. وتمنح جائزة “أفضل مؤسسة للعمل خلال العام” إلى المؤسسات التي تتبنى استراتيجيات متميزة لإدارة الكوادر البشرية، وتؤدي إلى قوة عمل عالية الانتاجية والتحفيز، لتصبح بذلك وجهة مفضلة للعمل.

peopleContent3

الموارد البشرية

وفي عام 2013، واصلت “مطارات دبي” العمل على صقل سياساتها وعملياتها، خاصة فيما يتعلق بتخطيط الكوادر البشرية، وتحسين أداء الموظفين.

وفي كل عام، تجري “مطارات دبي” استطلاعاً لآراء موظفيها، وتقوم بالاستناد إلى النتائج بمراجعة السياسات فيما يصب في مصلحة جميع الموظفين. وفي عام 2013، وتبعاً للنتائج التي تمخض عنها استطلاع 2012، تضمنت هذه السياسات الجديدة توسيع المزايا الطبية لتشمل الأبناء البالغين لدى الموظفين، وتمديد فترة إجازة الأمومة وباقة جديدة من برامج التطوير.

وقد أثمرت منافع التحسينات التي تم إدخالها على السياسة في تقليص معدل انتقال الموظفين إلى 4.2% فقط ورفع متوسط فترة الخدمة لأكثر من 10 أعوام.

people1

التوظيف

يشكل رصد واستقطاب أفضل المواهب المتوفرة خطوة أولى لضمان امتلاك “مطارات دبي” للكوادر البشرية المناسبة لتحقيق رؤيتها.

وفي ضوء ما يكتسبه الاقتصاد الإماراتي من زخم متزايد، أصبحت المنافسة على أفضل المهارات أكثر حدة وخاصة على المهارات الوطنية من أبناء الدولة. ويضاف إلى ذلك ضرورة رصد المهارات المحددة واللازمة لترجمة بنود “الخطة الاستراتيجية 2020″ لمطارات دبي على أرض الواقع.

ولكن فرص العمل المنافسة التي توفرها “مطارات دبي” تواصل استقطاب أفضل المتقدمين. ففي عام 2013، تم ملء 320 شاغراً منها 174 فقط من الموظفين الجدد. ومن بين 320 شاغراً، تم تعيين 46% من داخل “مطارات دبي” 28% منهم من المواطنين الإماراتيين. وبشكل عام، بقي عدد العاملين دون تغيير تقريباً رغم نمو عدد المسافرين بنسبة قدرها 15.2%.

التعليم والتطوير

people2

إحصاءات التدريب

تدرك “مطارات دبي” أهمية حصول جميع الموظفين على فرص النمو والتطور لضمان اكتسابهم للمهارات اللازمة التي تتيح لهم تلبية متطلبات وتحديات بيئة المطار التي تشهد تطوراً متسارعاً. ومن خلال التطوير الشخصي، تؤمن “مطارات دبي” بإمكانية ضمان مستوى أعلى من الالتزام تجاه أهداف المؤسسة الأوسع نطاقاً.

ومن هذا المنطلق، تواصل “مطارات دبي” توسيع محفظتها من برامج التدريب والتطوير بهدف تحسين الأداء المؤسسي والاستجابة للاحتياجات التنموية لجميع موظفينا. فقد تم اعتماد منهجية أكثر مرونة في سبيل توفير التدريب، لاسيما بالنسبة للعاملين بنظام الورديات.

وشهد العام الماضي تركيزاً خاصاً على تطوير المشرفين والمديرين والقادة، وإعدادهم لقيادة وإدارة برنامج التوسع الأكثر طموحاً على مستوى مطارات العالم، وكذلك النمو السريع والمتواصل في أعداد المسافرين وحركة الشحن.

وشمل ذلك “برامج مطارات دبي لإدارة المطارات”، التي حظيت باعتماد “معهد القيادة والإدارة” الذي يعد أكبر هيئة أوروبية لمنح شهادات ومؤهلات القيادة والإدارة.

وشمل ذلك “برامج مطارات دبي لإدارة المطارات”، التي حظيت باعتماد “معهد القيادة والإدارة” الذي يعد أكبر هيئة أوروبية لمنح شهادات ومؤهلات القيادة والإدارة.

وإلى جانب برامج تطوير القادة على مختلف المستويات، فقد تم تطوير المهارات المستهدفة عبر إطلاق مجموعة من البرامج الجديدة التي تضمنت الكتابة في مجال الأعمال وكتابة التقارير. ومن أبرز البرامج التي تم طرحها العام الماضي، البرنامج الداخلي للتدريب على إدارة المشاريع والمعتمد من قبل “معهد إدارة المشاريع” الذي يعد واحداً من أبرز الشهادات المرموقة والمنشودة على مستوى العالم في مجال إدارة المشاريع.

التركيز على الخدمة

في إطار سعي “مطارات دبي” المتواصل نحو إدارة أفضل المطارات على مستوى العالم، أطلقت المؤسسة مؤخراً برنامج “خدمات المطار” الخاص بها، وهي عبارة عن مبادرة جديدة للتدريب في مجال الخدمة وسيتم توسيعها لتشمل جميع موظفي المطار خلال العام المقبل. وبحلول نهاية عام 2013، استكمل البرنامج التدريبي أكثر من 10% أو نحو 100 موظف من خدمات العملاء.

يتمحور محتوى البرنامج حول رحلة العملاء وتجربتهم في مطاري دبي الدولي وآل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال، ويشمل كافة الجوانب التي تتنوع بين كل الثقافة ومهارات الاتصال ومعايير الخدمة والسلوكيات. واشتمل البرنامج على نتائج الكثير من الأبحاث التي تم إجراؤها حول رحلة المسافرين في مطاراتنا، وأفضل السبل لتلبية احتياجات ومتطلباتهم.

وسيتوفر البرنامج في نهاية المطاف للشركاء الرئيسيين بمن فيهم موظفي شرطة دبي وموظفي الادارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب.

برامج التطوير

تعمل “مطارات دبي” في كل عام على رصد الموظفين أصحاب الأداء المتميز والإمكانات العالية لإلحاقهم بمجموعة من برامج التطوير. ففي العام الماضي، أتم 67 موظفاً بالإجمال برامج التطوير المهني، والتحق بها العديد من الموظفين الآخرين.

وتشمل هذه البرامج:

دانات: البرنامج التطويري للموظفات الموهوبات

مسار: برنامج الدراسات العليا للمواطنين

قائد: برنامج لتطوير الإدارة الوسطى

تطوير: برنامج الدراسات العليا للموظفين الإماراتيين أصحاب الأداء المتفوق.

peopleContent2

الهوية الوطنية

يلعب مواطنو دولة الإمارات العربية المتحدة دوراً متزايد الأهمية في إدارة “مطارات دبي”، إذ تشهد المؤسسة انضمام أو انتقال عدد متزايد من الموظفين الإماراتيين إلى صفوفها لشغل مناصب أعلى.

وتتجلى ثمار تطوير المهارات الوطنية بوضوح عبر الإحصاءات التي تظهر أن المواطنين يشكلون النسبة العظمى من العاملين في المناصب العليا بالمؤسسة، وأن نسبة تتجاوز 50% من وظائف فريق القيادة في “مطارات دبي” يشغلها أبناء دولة الإمارات.

“المواطنين يشكلون النسبة العظمى من العاملين في المناصب العليا بالمؤسسة، وأن نسبة تتجاوز 50% من وظائف فريق القيادة في “مطارات دبي” يشغلها أبناء دولة الإمارات.”

تحرص “مطارات دبي” باستمرار على رعاية الموظفين الإماراتيين الموهوبين في جميع أنحاء المؤسسة عبر مجموعة من برامج التطوير مثل “مسار” و”تطوير”، اللذان لعبا دوراً محورياً في بناء كوادر بشرية ملتزمة وفعالة. وقد ساعدت هذه البرامج أيضاً على رصد المواطنين المؤهلين للالتحاق بالفرص التدريبية المتميزة.

وشهد العام 2013 تخريج أول دفعة من المواطنين الموهوبين من “مسار” وهو برنامج الدراسات العليا للموظفين الإماراتيين، والتحق أفرادها بوظائف دائمة في “مطارات دبي”. وحظي الخريجون الذين تم اختيارهم عبر عملية انتقاء صارمة قائمة على الجدارة، بفرصة اكتساب المهارات والخبرات العملية في مجالات متنوعة مثل عمليات الساحة، والخدمات الهندسية، والعلاقات المؤسسية، وعمليات المبنى والموارد البشرية والشؤون المالية.

وكانت الدفعة الثانية من المرشحين لبرنامج “مسار” قد بدأت بالفعل في مسيرة التنمية المهنية في وقت سابق، ومن المقرر تخريجها في عام 2014.

وتواصل “مطارات دبي” أيضاً رعايتها للموظفين الإماراتيين من أصحاب الأداء المتفوق لمواصلة تعليمهم بدوام جزئي في مجال الطيران في “كلية الإمارات للطيران” عبر مبادرة “تطوير”. ويخضع الموظفون لعملية اختيار ومقابلات دقيقة، تأخذ بعين الاعتبار أداءهم في وظائفهم الحالية وتحدد ما إذا كانوا يتمتعون بالتفاني اللازم لإكمال دراستهم.

people3

المكافآت والتكريم

يتمثل الهدف من تصميم برامج المكافآت والتكريم في “مطارات دبي” في تعزيز مشاركة الموظفين، وإلهام الكوادر البشرية، ورفع مستويات الإنتاجية والروح المعنوية.

وتتضمن الجوائز المرتبطة بالبرنامج “جائزة نجم الأداء الأول” (سنوية)، و”جائزة نجم الأداء” (فصلية) و”جائزة نجم دبي الصاعد” (فورية)، وجميعها تهدف إلى تكريم الإنجازات المتميزة والتفاني الكبير لدى الموظفين.

وقد منحت “جائزة نجم دبي الصاعد” التي تم إطلاقها أساساً في عام 2010 كوسيلة لتكريم الأداء المثالي في الوقت المناسب، إلى 312 موظفاً في عام 2013، كما تم تقليد نحو 20 موظفاً بجوائز “نجم الاداء”، في حين حاز ثلاثة آخرون على جوائز “نجم الأداء الأول”.

peopleContent1

فعاليات الموظفين

تدرك “مطارات دبي” أن الحفاظ على مكانتها كأفضل مؤسسة للعمل يتطلب قطع أشواط إضافية وإيجاد طرق جديدة ومبتكرة لإضافة المزيد من المعرفة لرصيد العاملين ضمن أسرتها. ويشكل خلق بيئة يتطلع الموظفون من خلالها إلى العمل في “مطارات دبي” جزءاً لا يتجزأ من نجاح المؤسسة التي تواصل إثراء وصقل مبادراتها التي تشمل الفعاليات والندوات والعروض الخاصة.

وتسهم اجندة “مطارات دبي” الزاخرة بالفعاليات التي تتنوع بين البطولات الرياضية والأنشطة المفعمة بالمرح مثل: مسابقة مواهب الموظفين، في تعزيز روح العمل الجماعي والترابط في المؤسسة عبر التقريب بين الموظفين وأفراد أسرهم في بيئة مريحة خارج نطاق العمل.

وإضافة إلى ذلك، يواصل فريق علاقات الموظفين تقديم عروض التخفيضات الخاصة عبر البوابة الإلكترونية الجديدة للعروض الخاصة بالموظفين، مقدمة من أكثر من 200 شركة.